زيت النخيل

زيت النخيل

يُستخرج زيت ثمرة النخيل، والمعروف باسم زيت النخيل، عن طريق الضغط على لب ثمرة شجرة نخيل الزيت (الاسم العلمي: ايليس جيننسس) التي تنمو في المناطق حول خط الاستواء. تتميز هذه الفاكهة الاستوائية بلونها الضارب في الحمرة وتعتبر في نفس حجم شجرة الزيتون الكبيرة.

من مناخ استوائي

من مناخ استوائي

للطبيعة دوراً كبيراً في قصة زيت النخيل. أهم ما تحتاجه شجرة النخيل على الإطلاق هو أشعة الشمس والمناخ الاستوائي وهطول الأمطار الموزع بالتساوي على مدار السنة.

بالمقارنة مع الزيوت النباتية الأخرى، يشغل إنتاج زيت النخيل مساحة أرض أقل. تنتج أشجار نخيل الزيت في المتوسط 3,7 طن من زيت النخيل للهكتار الواحد مقارنة بالبذور الأخرى المنافسة (فول الصويا وعباد الشمس وبذور اللفت) التي تنتج أقل من 0,7 طن من الزيت للهكتار الواحد. وبفضل إنتاجيته العالية، استطاع زيت النخيل تلبية طلب الأعداد المتزايدة من السكان.

زيت ثمرة طبيعي يستخدم في الطهي منذ مئات القرون.

زيت ثمرة طبيعي يستخدم في الطهي منذ مئات القرون.

يعود استخدام زيت النخيل في تغذية الإنسان إلى أكثر من 10000 سنة.

في جنوب شرق آسيا وأفريقيا وأجزاء من البرازيل، يُستخدم زيت النخيل على نطاق واسع في أغراض الطهي. في الدول الغربية، غالباً ما يستخدم زيت النخيل في صورته المكررة كمكون طبيعي في العديد من المواد الغذائية مثل السمن، والحلويات، والآيس كريم، والمخبوزات.

يمنح زيت ثمرة النخيل Nutella® خصائصه الفريدة

يمنح زيت ثمرة النخيل Nutella® خصائصه الفريدة
يُستخدم زيت النخيل في Nutella® لمنح المنتج قوامه القشدي المميز، وكذلك لتعزيز نكهة مكوناته، وذلك بفضل خصائصه التي تجعله عديم الرائحة والمذاق بعد عملية التكرير. علاوة على ذلك، فإنه يعتبر أفضل المكونات التي تمنح Nutella® السلاسة المطلوبة، ويضمن سهولة الدهن التي تميزها، والأهم من ذلك، تجنب عملية الهدرجة التي من شأنها أن تنتج الدهون غير المشبعة غير الصحية. كما يساعد زيت ثمرة النخيل أيضاً على الحفاظ على الطعم الفريد لـ Nutella® طوال فترة تخزينها، وذلك بسبب مقاومته العالية للأكسدة مقارنة بالزيوت النباتية الأخرى.

لا نستخدم في Nutella® إلا زيت النخيل المستدام المعتمد الذي يمكن تتبع خطوات إنتاجه.

لا نستخدم في Nutella® إلا زيت النخيل المستدام المعتمد الذي يمكن تتبع خطوات إنتاجه.

الزيت النباتي المستخدم في Nutella® هو زيت النخيل المستدام المعزول والمعتمد 100% من قبل منظمة المائدة المستديرة لإنتاج زيت النخيل المستدام (RSPO). وهذا يعني أن زيت النخيل المستخدم في Nutella® يتم الاحتفاظ به بمعزل عن زيوت النخيل التقليدية الأخرى عبر سلسلة التوريد بأكملها.

وقد تم الإشادة بحصول مجموعة فيريرو على شهادة اعتماد منظمة المائدة المستديرة لإنتاج زيت النخيل المستدام (RSPO) من جانب السيد ريتشارد هولاند، رئيس مبادرة تحويل السوق التابعة للصندوق العالمي للطبيعة.

فيريرو وميثاق منع إزالة غابات زيت النخيل

فيريرو وميثاق منع إزالة غابات زيت النخيل
يشكل الاعتماد الذي تم الحصول عليه الخطوة الأولى نحو تحقيق تطلعات الموظفين والمستهلكين. في نوفمبر 2013، اخترنا تعزيز التزامنا بتوريد زيت النخيل بشكل مسئول من خلال ميثاق فيريرو حول زيت النخيل، لكي نضمن أن زيت ثمرة النخيل المستخدم في Nutella® لا يسهم في إزالة الغابات أو انقراض الأنواع أو زيادة انبعاثات الغازات الدفيئة أو انتهاكات حقوق الإنسان. وكخطوة إضافية، و في17 نوفمبر 2015 أصبحنا عضواً في مجموعة تطوير زيت النخيل(POIG)، وهي مبادرة لإصلاح صناعة زيت النخيل بناء على معايير والتزامات RSPO.

الرقابة على أرض الواقع

الرقابة على أرض الواقع

نعمل جنباً إلى جنب مع مؤسسة TFT، الشريك الفني غير الربحي، مباشرةً على أرض الواقع لتقييم ما يجري تنفيذه في مزارعنا بما يتفق مع المعايير البيئية والاجتماعية التي حددها ميثاق فيريرو. كما نقدم بشكل علني تحديثات منتظمة كل ستة أشهر.

اعتباراً من يونيو 2015، أصبح كل زيت النخيل المستخدم في Nutella® وغيرها من منتجات فيريرو معزول بنسبة 100٪ ويتم توريده من 59 مصنعاَ و249 مزرعة في شبه جزيرة ماليزيا (74٪ من إجمالي الكمية)، وبابوا غينيا الجديدة (17.4٪)، وجزر ماليزيا (3.8٪) وأندونيسيا (1.7٪)، والبرازيل (1٪) وجزر سولومون (0.1٪)، وذلك وفقاً لبيانات التتبع التي تقدمها مؤسسة TFT. وفى الوقت الحالي نتعاون أيضاً مع ما يقرب من 27,510 من أصحاب الحقول الصغيرة وصغار الفلاحين.

منظمة السلام الأخضر تعترف بميثاق فيريرو حول زيت النخيل

منظمة السلام الأخضر تعترف بميثاق فيريرو حول زيت النخيل

وقد حصلنا على دعم منظمة السلام الأخضر لجهودنا من أجل مواجهة إزالة الغابات بطريقة واقعية ومسئولة وقد اعتبرت مجموعة فيريرو واحدة من الشركات الرائدة في تنفيذ سياسة "لا لإزالة الغابات".

 لمزيد من المعلومات حول زيت النخيل، يُرجى مراجعة قسم الأسئلة المتكررة.