التاريخ
يتمحور تاريخ نوتيلا حول قصة حبّ وشغف ملهمة تترافق مع الاختيار الدقيق والمعالجة الفريدة لأجود المواد الخام لابتكار منتجات فريدة لا مثيل لها. وبالتالي تبدأ حالياً المزيد والمزيد من الأسر حول العالم يومها بطعم هذه الشوكولاتة اللذيذة وبابتسامة عريضة في وقت الفطور.
في الأساس، شكّلت نوتيلا حّلاً ذكياً لمشكلة معقّدة: النقص في إمدادات الكاكاو بعد الحرب العالمية الثانية
ابتكر بيترو فيريرو، صانع الحلويات المميز من إقليم بيدمونت في إيطاليا، منتجاً مبتكراً ألا هو معجون حلو من البندق والسكر مع القليل من الكاكاو النادر. وقد صنعه على شكل قرص يُمكن تقطيعه إلى شرائح ووضعه على الخبز. فأطلق عليه إسم "جياندوجوت" تيّمناً باسم إحدى الشخصيات الشهيرة في كارنفال محلي كان يُنظّم في ذلك الوقت. وفي 14 مايو من العام 1946، تأسّست شركة فيريرو رسمياً.
في الأساس، شكّلت نوتيلا حّلاً ذكياً لمشكلة معقّدة: النقص في إمدادات الكاكاو بعد الحرب العالمية الثانية
كان يا ما كان في قديم الزمان... فكرة رائعة!
تحوّل المعجون اللذيذ "جياندوجوت" إلى منتج جديد يُمكن دهنه بسهولة على الخبز؛ وقد سُمّي حينها "سوبركريما" (المنتج السابق لنوتيلا).
كان يا ما كان في قديم الزمان... فكرة رائعة!
ابتكار كريما الشوكولاتة المفضّلة في العالم.
استخدم ميشيل، ابن بيترو فيريرو، عبقريته الخلاّقة، وعن طريق التجارب المتكررة، حسّنَ الوصفة وابتكر أوّل عبوة تحتوي على كريما جديدة مصنوعة من البندق والكاكاو ولكنّها بقيت مع ذلك بدون إسم. ومن ثمّ وظّف قدراته الإبداعية مجدّداً وابتكر الحلّ المثالي لكريما الشوكولاتة الأكثر شهرةً في العالم: نوتيلا
ابتكار كريما الشوكولاتة المفضّلة في العالم.
وهكذا ابتُكرت عبوة نوتيلا الشهيرة.
وصلت كريما نوتيلا إلى ألمانيا ووقع الألمانيون على الفور في غرام هذه الكريما الشهية. كما لاقت العبوات المصممة حديثاً والتي تمتاز بتصميمها المبدع الذي لا لبس فيه، رواجاً كبيراً وحقّقت ناجحاً باهراً.
وهكذا ابتُكرت عبوة نوتيلا الشهيرة.
يا للروعة! نوتيلا تحطّ رحالها في فرنسا
توسّع نطاق انتشار نوتيلا بصورة إضافية باتجاه أوروبا، وطُرحت في السوق الفرنسية وحقّقت نجاحاً كبيراً.
يا للروعة! نوتيلا تحطّ رحالها في فرنسا
نجاح لا يعرف أي حدود.
بعد أن غزت أوروبا ، انطلقت نوتيلا إلى أستراليا وافتُتح أوّل مصنع لإنتاج كريما نوتيلا خارج أوروبا في ليثغو بالقرب من سيدني.
نجاح لا يعرف أي حدود.
نوتيلا في فرنسا: 30 عاماً من التفاؤل والإبداع
للاحتفال بعيدها الثلاثين في فرنسا، نظّمت نوتيلا فعالية "®Generation NUTELLA" الضخمة في باريس في مركز كاروسيل دو لوفر الرائع. وقد كان هذا الحدث عبارة عن معرض لأعمال ابتكرها فنّانون في الثلاثينات من عمرهم بين العاميْن 1966 و1996، علماً أنّهم خلال نشأتهم، اعتادوا على تناول الخبز والنوتيلا على وجبة الفطور، مع أسماء لامعة في عالم الفنّ على غرار ديكوفليه وباكو رابان وفولينسكي.
نوتيلا  في فرنسا: 30 عاماً من التفاؤل والإبداع
وجبة فطور مميزة مع نوتيلا
للاحتفال بعيد نوتيلا الأربعين بأجواء مميزة في 29 مايو ، اجتمع 27.854 شخصاً في غلزنكيرشن بألمانيا للمشاركة في أكبر وجبة إفطار قارية على الإطلاق مع نوتيلا ؛ وقد كان هذا الحدث ساحراً بحيث دخل كتاب غينيس للأرقام القياسية!
وجبة فطور مميزة مع نوتيلا
إطلاق يوم نوتيلا العالمي
قرّرت سارة روسو وهي مدوّنة إيطالية - أميركية وعاشقة لكريما نوتيلا تخصيص يوم واحد من السنة لكريما الشوكولاتة المفضلة لديها. وبالتالي دُعِي كافة عشاق نوتيلا في 5 فبراير 2007 للاتّحاد معاً. منذ ذلك الحين، أصبح يوم نوتيلا العالمي "طريقةً للاحتفال بهذه الكريما ولتعريف الكثير من الناس عليها وحثّهم على اختبار مذاقها اللذيذ للمرّة الأولى" (س. روسو).
إطلاق يوم نوتيلا  العالمي
شغف ينبغي تشاركه
وصل عصر مواقع التواصل الاجتماعي وأصبح الإنترنت المكان المثالي لتشارك الاهتمامات والتحدّث عن مصادر الشغف. وقد وصلت صفحة نوتيلا العالمية على موقع الفيسبوك إلى 10 مليون معجب، بعد عام من الإدارة الرسمية من قِبل مجموعة فيريرو.
شغف ينبغي تشاركه
حدث فريد للاحتفال بنصف قرن من الذكريات المميزة
للاحتفال بعيد نوتيلا الخمسين ، أنشأنا موقع nutellastories.com الإلكتروني حيث تشارك عشاق نوتيلا 76,400 قصة وذكرى سعيدة ولحظة يستحيل نسيانها برفقة العبوة الشهيرة. ولكن هذا العيد استحقّ طبعاً احتفالاً مهيباً. لذا نظمنا فعالية عالمية في 10 بلدان بدءاً من نيويورك وصولاً إلى دبي ونابولي وباريس. وقد كان هذا العيد مميزاً جداً لدرجةٍ دفعت بإيطاليا إلى إصدار طابع بريدي تذكاري خاصّ بهذه المناسبة!
حدث فريد للاحتفال بنصف قرن من الذكريات المميزة